منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتالأعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 بمناسبة ذكرى اعتلاء قائد الأمة عرش أسلافه المنعمّين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائشة رشدي أويس
عضو متطور
عضو متطور
avatar

عدد الرسائل : 87
العمر : 48
Localisation : Malaga..Espana..
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 1748
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 23/03/2013

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: بمناسبة ذكرى اعتلاء قائد الأمة عرش أسلافه المنعمّين   السبت 26 يوليو 2014, 18:17

إنجازات  ملك المغرب  منذ
اعتلائه عرش البلاد في30يوليوز1999

منذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه عرش أسلافه الميامين في سنة 1999أطلق جلالته سلسلة من الإصلاحات الهيكلية أحدثت قفرة نوعية في بنية النسيج الإقتصادي للمملكة المغربية
                                                                    وبفضل التوجهات الملكية السامية لجلالة الملك فقد جرى اعتماد    
 المقاربة التشاركية في الرسم التنفيذي للسياسات التنموية، تركزت بالخصوص على التعاقد بين الحكومة والقطاع الخاص على أساس برامج قطاعية محددة، وتضمنت إلتزامات كل طرف وفق جدول زمني توازني  بين جميع جهات المملكة الشريفة وبهذا أعطى كل منها حقها كاملا في التنمية والتطور.
ووفق هذه الرؤية طُرحت مبادرات متعددة، منها تأسيس مفهوم جديد للسلطة يعتمد على سياسة القرب وإشراك المواطنين في تدبير الشأن العام، وترسيخ دعائم دولة الحق والقانون وحماية حقوق الإنسان، بما في ذلك تكوين هيئة للإنصاف والمصالحة ، وتنظيم الحقل الديني ، وتحديث المنظومة القانونية للأسرة ووضع أسس النظام الجهوي، الذي كان منطلقا للخطاب الملكي السامي التاريخي  يوم9 مارس 2011،الممهد لوضع هندسة دستورية خلاقة ومتوازنة للسلطات، ووطد دعائم الديمقراطية التشاركية والعدالة الإجتماعية والحكامة الجيدة،علما أن هذه الإصلاحات تمت بروح التوافق  والتشاور.وبمساهمة كافة القوى الحية والنّخب السياسية والإقتصادية والمهنية والفكرية والجمعوية
وفي نفس السّياق، تعززت شبكة البنيات التحتية من طُرق السّيارومطارات وموانئ، منها ميناء طنجة المتوسطي، الذي أصبح من أكبر موانئ إفريقيا والبحر المتوسط
وفي سنة 2005 أطلق جلالته نصره الله المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المرتكزة على أن يكون المواطن في صُلب الأولويات والسياسات العمومية، وذلك وفق منظومة قوية من القيم المتمثلة أساساً في إحترام كرامة الإنسان، وتقوية الشعور بالمواطنة وتعزيز الثقة والإنخراط المسئول للمواطن المغربي في التنمية المحلية
:وفقاً لثلاثة محاورمهمة وأساسية منها
..التّصدي للعجز الإجتماعي بالأحياء الحضرية الفقيرة والجماعات القروية الأشد خصاصا
..تشجيع الأنشطة المذرة للدخل القار والمتيحة لفرص الشغل
..العمل على الإستجابة للحاجيات الضرورية للأشخاص في وضعية صعبة
كماأعلن  جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه. عن مشروع **مخطط المغرب الأخضر** لجعل الفلاحة المُحرك الرئيسي للنّمو الإقتصاد الوطني خلال الـ 15 سنة القادمة، وذلك بالرفع من الناتج الداخلي الخام وخلق فرص للشغل و محاربة الفقر وتطوير الصادرات
ويهدف المخطط الذي أطلق في 2008، إلى جعل القطاع رافعة أساسية للتّنمية الإجتماعية والإقتصادية، ويعتمد على المقاربة الشمولية من أجل اندماج كل الفاعلين في القطاع الفلاحي.
ويستند المخطط المغربي على دعامتين، تستهدف الأولى الفلاحة العصرية ذات قيمة مضافة هامة، في حين تخص الدعامة الثانية الفلاحين في وضعية صعبة.
وتهدف الدعامة الأولى إلى تقوية وتطوير فلاحة ذات إنتاجية عالية وتستجيب لمتطلبات السوق عبر تشجيع الإستثمارات الخاصة. وتهم هذه الدعامة ما بين 700 و900 مشروع يمثل حوالي 110 إلى 150 مليار درهم من الإستثمارات على مدى 10 سنوات
فيما تتوخى الدّعامة الثانية محاربة الفقر في الوسط القروي عبر الرفع بشكل ملحوظ من الدخل الفلاحي في المناطق الأكثر هشاشة. وينتظر في إطار هذه الدّعامة إنجاز 550 مشروعا تضامنيا، باستثمار يتراوح بين 15 و20 مليار درهم على مدى 10 سنوات.
كما تتمثل الإستراتيجية السياحية 2011 - 2020، في نطاق رؤية 2020 في إحداث ست وجهات سياحية جديدة وإضافة 200 ألف سرير وخلق 470 ألف منصب شغل وتوظيف 100 مليار درهم من الإستثمارات، ورفع العائدات السياحية من 60 مليار درهم، حاليا، إلى 140 مليار درهم، سنة 2020، وجلب حوالي 20 مليون من السياح، وبالتالي مضاعفة حجم القطاع السياحي، ما سيجعل المغرب ضمن الوجهات السياحية العشرين الأولى في العالم ووجهة مرجعية في مجال التنمية المستدامة في الحوض المتوسطي. وتعتمد هذه الإستراتيجية على إنجاز 8 مناطق ترابية لضمان التناسق السياحي والجاذبية الضرورية لتحقيق التموقع الدولي وتثمين المؤهلات السياحية لكل المناطق،
وتهدف مخططات الطاقات  من حاجياته من الكهرباء عبر استغلال الطاقات المتجددة (الشمس والرياح والماء) في أفق 2020، ففي مجال الطاقة الشمسية، يهدف مخطط الطاقة الشمسية، الذي أطلقه جلالته نصره الله
سنة 2009، إلى تطوير محطات إنتاج الكهرباء الشمسية. بقدرة إجمالية تصل إلى 2000 ميغاواط في أفق 2019
وفي سنة 2011 طرحت الحكومة صفقة مشروع إنشاء المحطة الأولى ضمن هذا المخطط في ورزازات بقدرة 160 ميغاواط، والتي تعد أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في العالم. ورست الصفقة على شركة أكوا باور السعودية التي شرعت في إنشاء المحطة في أبريل (نيسان) 2013 بكلفة تناهز مليار دولار. وستدخل هذه المحطة حيز التشغيل في سنة2015الإفريقية
و هذه  السنة أي سنة  2014  يحتفل الشعب المغربي بعيد العرش المجيد هذا الحدث السعيد، الطي هو بمثابة لحظة استحضار لجميع الإنجازات الكبرى على التي قام  ولازال يقوم   بها قائد البلاد المفذى جلالة الملك محمد السادس حفطه الله ،وكذلك من أجل  تثبيت الوحدة الوطنية والسيادة الترابية للمملكة المغربية ، فقد شكلت امتدادات هذه الديناميكية قوة دفع حقيقية لإضفاء مزيد من الإشعاع للدبلوماسية المغربية ونشاطاتها في خدمة الأمن والتنمية المستدامة في العالم. كما أن العمل الدبلوماسي أضحى فعلاً تضامنياً ملموساً على عدة أوجه، بدءاً بالدفاع عن القضية الفلسطينية والمحافظة على الطابع المتفرد للقدس الشريف كفضاء للسلام والتعايش بين الأديان السماوية بفضل الجهود الموفقة والمبادرات العملية لأمير المؤمنين محمد السادس حفطه الله  رئيس لجنة القدس التي عقدت دورتها *20 *العشرين* في
يناير الماضي بمراكش ووضعت خطة عمل متكاملة لدعم هذه المدينة السليبة


بقلم :الكاتبة
عائشة رشدي أويس
إسبانيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lafronteraextra@hotmail.com... rochdi.aicouis@live.com
 
بمناسبة ذكرى اعتلاء قائد الأمة عرش أسلافه المنعمّين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: ما كتب و قيل عن ملوك و ملكية المغرب :: مواضيع و مقالات صحفية حول النظام الملكي المغربي-
انتقل الى: