منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 لستُ نادمة .؟! قصة .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المرتاح
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
العمر : 37
Localisation : حياة الناس فهم ومعرفة .؟!
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 1312
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2013

مُساهمةموضوع: لستُ نادمة .؟! قصة .   الإثنين 13 مايو 2013, 01:47

قصة لستُ نادمة ..!!
*
هي قصة حقيقية من الواقع المُعاش .. نتمنى المشاركة في أيجاد عنوان جميل مُستوحى من قراءتكم .. كما لا تنسوني من توجيهم ونقدكم .. ومن دعائكم .. والله معكم يوفقكم كما تشاؤون .

صمت كئيب خيّم على المكان ، لمْ أكدْ اسمع غير صوت منقار الطير وهو يقرع أرض القفص ، يُحاول أن يلتقط حَبّ القمح .. والسماء داكنة شبه غائبة .. بيتنا ذا النظام المعماري القديم ، كأنه يغوص في أعماق الظلمة بين بُويتات الحارة ذي الأشكال المِعْمارية المُتناسقة .
فجأة دخل رجل طويل القامة ، مُرتدياً ثوباً خُمرياً ، يده مَعْقوفة على ظهره .. حدستُ أنه أبي .. كان من عادة أبي حينما يتكلّم يكون حديثه خليط بالعامية الدارجة وبلغةٍ عربيةٍ راقيه لها رنّة في لحن صوته ، يُعجبني صوته وهو يتكلّم أو قُل يتفلسف بلحن صوته المُميز .. نادى بأعلى صوته :
- هاديه .. هادية .. أين أنتِ بُنيّتي .. " كان صوته رقيقاً ولطيف ، صوتاً موسيقياً جذاب "
كان يُدلّعني . وصِرتُ غاوية هذا الدَّلَع الأبوي الراقي .. أشعر بدفء حنانه .. وعذوبة كلماته ، وهي تخرج من بين أسنانه البارزة .. أرتاح إلى عِبَارات تخرج من حنجرته بسلاسة ورزانة ، يتحدث بلغة عربية رصينة :
وقفَ بُرهة يُحدّث نفسه :
- تُرى أين ذهبتْ .. كيف تخرج ولم تُخبرني .. !
اندفع يُفتش عني .. في أرجاء البيت .. ونادى .. هادية .. أين أنتِ ..؟ أين تكونين ..؟! حبيبتي . تكلّمي ..!
حين لم يجد من يردّ عليه ، توقّف ، وقد اكفهّر وَجْهه .. وقال في بُؤس كأنه يُحدّث نفسه :
- إنّكِ لا تعرفين قدرك عندي .. فأنتِ غالية على نفسي .. وهادية بروحك الطاهرة .. كل الذين جاؤوا قبلك لم يُكتب لهم البقاء .. وحدك بقيتِ هُنا .. الظروف حتّمتْ أن يكونوا بعيداً .. فلربما هيَ أقدارهم .. نعم ، رُبما هي أقدراهم أخذتهم بعيداً عنّي .. لكيْ لا تعرفينهم .. بُنَيّتي هذه حِسْبة القدر .. فالإنسان لا يعرف ما ذا يكسب غداً .. هذي "بُكرة " القريبة ما يعرف ويش هُوّه رِزْقه أو ويش بيسوي فيها .! الناس تتكالب على الكسب ولو بالقوة .. وهُمْ ما يَعْرفوا بعد ساعه ويش يكونوا .! أمّكِ كانتْ تتمنّى ان تكون لها بنت ، تساعدها ، وكانت تتمنّى اتسميها هادية .. ولولا معزّتي لها ما كنت أخلفت رأي عن تسميتك غااليه . والله انك غااليه .!

015654 بقلم الكاتب العماني حمد الناصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bitabds
عضو متطور
عضو متطور


عدد الرسائل : 64
العمر : 53
Localisation : sidi slimane
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 3354
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: رد: لستُ نادمة .؟! قصة .   الثلاثاء 14 مايو 2013, 02:51

ذات الاشكال وليس ذي الاشكال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المرتاح
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
العمر : 37
Localisation : حياة الناس فهم ومعرفة .؟!
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 1312
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لستُ نادمة .؟! قصة .   الثلاثاء 27 أغسطس 2013, 03:23

شُكراً أخي ع التصحيح ..
والله يعاونك ع الخير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المرتاح
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
العمر : 37
Localisation : حياة الناس فهم ومعرفة .؟!
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 1312
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لستُ نادمة .؟! قصة .   الثلاثاء 27 أغسطس 2013, 03:25

وأتمنى من المشرفين والادارة تعديل اسم القصة من لستُ نادمة .. إلى بنت الصيّاد .
اعتقد هو الاصلح ..ثمّ لا تتوقفوا عن مُساعدتي التصحيحية او التوجيهية .. وسوف اكتب أسمي لزيادة المعرفة بالكاتب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المرتاح
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
العمر : 37
Localisation : حياة الناس فهم ومعرفة .؟!
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 1312
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لستُ نادمة .؟! قصة .   الثلاثاء 27 أغسطس 2013, 03:29

2

صوت الهاتف يتعالى .. ررررررررررن رررررررررن ررررررررررن
مشى والدي إلى حيث جهاز الهاتف ، وضع سماعته على أذنه :
- الووووووووووو
- ..............
- عليكم السلام والرحمة .
- ...............
- كفيك خديجة .. أرجو أنْ لا يكون احدهم على دراية إن فتحتِ ثمكِ لهادية ، فإنِّي لن أتردد أن أقول الحقيقة ..!
- ................
- يجب أن تقفي بقوة أمام ذلك .. أنتِ تعرفين كل شيء .. أنتِ تعرفين سرّ حقيقتك .. لا داعي للفضايح ، نحن في مرحلة من العُمر لا تسمح لنا بقول غير الذي هو موجود .. دعي هادية وشأنها .. !
- ..................
- نعم أعرف إنها ابنتكِ ، ويوسف ليس أبنكِ ..! أنا من يعرف ذلك
-……
- يجب أنْ نُفكّر في شيء غير هذا .. ونمنعهم من اللقاءات غير الودّية..!
- ....
- إنني أشك أن بينهم عاطفة قوية .. وهذه مهزلة . وعاطفتهما مُحرجة لا تأتي بخير ، أعتقد لا ترضين بها ..!
-.......
- نحن الآن يجب أن نُوفر لهما آلية الحياة تحت مضلّة الخالق .. هادية هي ابنتي كما هي ابنتكِ.. ويوسف ابني ولا دخل لي في رأيك ..! زوجك حميد الغاوي كان عقيماً .. ولكيْ تثبتي لنفسك غير ذلك ، وقعَ المحذور، حين عاشرتك على غير حق .! أنتِ وحدك من قال ، أنّ العيب في حميد .
-.....
- أتعرفين كم من السنين لم تُنجبي ..أم انّكِ نسيتِ ايضاً ، ثمانْ سنين ، والحين أتعرفي كم سنة من طلاقكِ منه .. خمس وعشرين سنه . وأنا وأنتِ لا زُلنا على نفس الطريقة السخيفة .
- ....
- كانت تلك هي إرادتكِ ورغبتك .. وأنا نفذتها .. قلتِ لي يومها ، سأقتله وقد رفضت لأن فيه روح والله كتب له الحياة .. ! ولمْ استطع الزواج بكِ علناً ، إنك تعرفين ماذا سيحدث لصديقتك مريم الراس ، وخشيتكِ تلك وحدها جعلتكِ تترددين وتوافقين أن نبقى سراً ، زواجنا كان سراً غير مُعلن ، ورغم هذا كنتِ تغارين عليها ..! وأنا أتعذّب بالخطأ الذي وقعتُ فيه ..!
-.....
- كفّي عن هذا الهُراء .. ولا تُسمعين ابنتي كمثل هذه المشاكل .. أنتِ وحدك من يتحمّلها ..! استغفري لذنبك .. واجعلي هادية بعيدة عن يوسف كل البُعد..!
-.....
- هذا حرام .! هُما اخوين ..؟! لا تكذبين على نفسك .! يكفي ما وقعنا نحن فيه ، فزواجنا السري كان غطاءً كشماعة ، إنها كخرقةٍ مُهترئة ، تُمَزّق أوصالنا بالأخطاءات المتراكمة ، وما هادية إلا خطأ ويوسف الخطأ الأكبر .. انتِ وحدك من يعرف السبب .. ويتحمّل ذنب الآخرين ، عودي إلى رشدك وصوابك.. لا داعي لهذه المهاترات..!
- ....
- غير صحيح بالمرّة .. ! لا أوافق..! أنا رجل وشهادتي تعدل امرأتين .!
- ....
- لن اكذب في شيء .. سأقول الحقيقة .. وستكونين المُتضررة أكثر مني .. فلا تنسي أنني رجل..!
-......
- أنا وأنتِ زوجينِ غير مُعلنة الشهادة .
- .....
- نعم ، كنا على زواج سري .. والآن انتهى .. انتهى كل شيء .!
- ....
- بيني وبينك ، لا أعتقد بصحة هذا الزواج .. بل وفيه عقوبة ، لأنه حدث بين اثنين فقط .
-......
- اعلم ان هناك من يُقر هذا الزواج ، كمتعة ، لكني غير مُطمئن لتوثيقه .
-....
- فالزواج السري ليس كالزواج المُعلن ، ويختلف زواجي من مريم ، إنه زواج مُعلن ومعروف لدى الناس .! هذا هو سر الاختلاف .!
--......
- لا تكذبي ، طَلّقتكِ بعد ولادة هادية .! وتركت لكِ مراعاتها ، واتفقنا ان تكون رعايتها في بيتي ..! انتِ من ورّطتِ مريم بها حين قلت لها على اثر مرضها وعدم وعيها لأيام من شدّة المرض ، حين ابتدعتِ ولادتها ، وباركتِ لها ، فصارت الأمور شبه عادية ...!
-.....
- هادية بنت مريم ظاهراً وبنتك بالتبنّي .. ثقي بأني ما زلت على العَهْد .. لن أفشي سرك أبداً .. وكلامي وعدٌ أقطعه على نفسي ، لن أتزحزح عنه ما دمت حياً . ولكن متى ما دعت الحاجة إلى قول الحقيقة سأقولها .. إن رأيتُ منكِ عكس ما اتفقنا عليه .. فلا تقلقي .. ابقي كما انتِ وأنا كذلك .. إلى آخر يوم في حياتنا ..! لكن أمر التقارب بين هادية ويوسف مُحال ..! وأعلمي أنهما أخوين .! من رحمك ياااا خديجة .. فلا ترتكبي إثماً فوق إثم .
-...
طيب مع السلامة .

الكاتب :
حمد الناصري ، عُماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المرتاح
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
العمر : 37
Localisation : حياة الناس فهم ومعرفة .؟!
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 1312
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لستُ نادمة .؟! قصة .   الثلاثاء 27 أغسطس 2013, 03:30

السلام عليكم
اتمنى السماح لي بالتعديل ..
مع وجود ايقونات اللون والحجم والخط .. بصورة واضحة
دون الحاجة إلى رمزيتها .. أي تكون مرئيّة بالنسبة لي ومُباشرة .
ربي يوفقكم للخير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لستُ نادمة .؟! قصة .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: المنتديات العامة :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: