منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتالأعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 علي شعباني: كل المؤشرات تبرز أن واقع القراءة في المغرب ليس بخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وسيم
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد الرسائل : 3008
العمر : 34
Localisation : rien
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 7122
خاصية الشكر : 12
تاريخ التسجيل : 05/01/2013

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: علي شعباني: كل المؤشرات تبرز أن واقع القراءة في المغرب ليس بخير   الأحد 10 مارس 2013, 23:18

يرى الباحث في علم الاجتماع، علي شعباني، أن واقع القراءة في المغرب يرتبط ككل بواقع السياسة الثقافية وبالمنظومة التعليمية بصفة عامة.
وأوضح أنه كلما تعمقنا في النتائج المستخلصة من الفعل التعليمي، وجدنا تأثيرها في الإنسان المغربي، ومن ثمة يمكن أن نحكم على القراءة، مبرزا في تصريح لـ"المغربية" أن القارئ يعد صورة للسياسة الثقافية العامة وللنظام التعليمي في المغرب، مشيرا إلى أن كلما ازدهرت المؤسستان، إلا وازدهرت أوتوماتيكيا القراءة وما يرتبط بها من تأليف، وحركة النشر سواء تعلق الأمر بالكتب أو الصحف أو المجلات، لكن في الواقع المغربي كل المؤشرات والدلائل تبرز أن واقع القراءة ليس بخير، بمعنى آخر لا يمكن القول إننا نعيش في مجتمع قارئ والقراءة فيه ليست من الأولويات.

ويرى شعباني أن حل معضلة القراءة يكمن في معالجة هذا الموضوع بتحسين مستوى القراءة وتحفيز القراء على تناول الكتاب، لافتا إلى أن نجعل القراءة تكميلية عند الطفل في المدرسة أو الشاب في الجامعة. من جهة أخرى، قال شعباني إنه لا يعقل أن نجد أسرا تحتفي بالأواني وتترك لها مجالا واسعا في المنزل، ولا نجد أثرا للمقروء في البيت، وأن الطفل الذي يترعرع في هذا الوسط ينمحي من ذاكرته شيء اسمه الكتاب، وكيف له أن يدرك جدواه ومنافعه وهو لا يعلم عنه شيئا. واعتبر الباحث في علم الاجتماع أن تحسين هذا الوضع يكمن في المصالحة مع الكتاب، ومحاربة الأمية في المنازل، داعيا إلى تحقيق التوازن بين كل الوسائط المتعددة من مسموع ومرئي ومقروء، وإذا أغفلنا هذا الجانب، حسب شعباني، فإن العواقب ستكون وخيمة.

في سياق آخر ضرب الباحث في علم الاجتماع، علي شعباني، مثلا ببحث قام به كل من الكاتبين أحمد الرضاوني، ومحمد بنيس سنة 1984، كان موضوع القراء والقراءة في المغرب، وكان بحثا ميدانيا نشر في العدد11 من مجلة الكرمل . وقال شعباني إن هذه الدراسة تجوزت، لأنه مضى عليها زمن طويل، لكن المؤاخذة التي كانت عليها نسبيا أنها اعتمدت على عينة صغيرة من المجتمع المغربي لا تتعدى 756 فردا، وشملت الفئة العمرية من 15 إلى 35 سنة وأكثر قليلا، كانت أعلى نسبة فيها التلاميذ والطلبة والأساتذة والمعلمين، وهذه نسبة يمكن أن تشكل أعلى نسبة قراء في المجتمع المغربي، مشيرا إلى أن العينة شملت 756 قارئا من فئات عمرية مختلفة، كانت فيها نسبة الذكور 53 في المائة و46 في المائة من الإناث، 98 في المائة من الوسط الحضري و1.5 في المائة من الوسط القروي، تتراوح أعمار المستجوبين بين 15 و35 سنة، وتتوزع هذه الفئة من القراء على 32 في المائة من الفئة العمرية بين 15 و20 سنة، 27 في المائة من 20 و25 سنة، و15 في المائة من 25 إلى 30 سنة .

واعتمدت الدراسة فقط على 9 في المائة من فئة 30 و35 سنة، و5.07 من فئة أزيد من 35 سنة، يعني أن أعلى نسبة هي من 15 إلى 30. وجدنا في هذا البحث الميداني أن 95 في المائة من هؤلاء مارسوا القراءة، ولو لفترات قصيرة ولمدة محدودة، وعندما حاولنا أن ننظر إلى هذه المسألة وجدنا أن أغلب نسبة القراء كانت مرتبطة بالعمل الذي يلزمها، التلميذ لمراجعة دروسه والطالب لدروسه وتهيئ الامتحان، والأساتذة، باعتبار الواجب المهني، لأنه يتطلب منهم القراءة أو الإعداد لتهيئ الدروس أو غير ذلك.

في سياق آخر أبرز شعباني أن القراءة في زمننا الخالي مرتبطة بالواجبات، نحن لا نقرأ إلا إذا كنا في حاجة إلى هذه القراءة، سواء كنا تلاميذ أو طلبة أو صحافيين أو مهتمين، عندما نبتعد عن هذه الواجبات نبتعد عن القراءة . بعض الدراسات التي نشرت في أوروبا، منها دراسة للعالمة السوسيولوجية الفرنسية، نيكول روبين، التي تحدثت عن القراءة والقراء وتطرقت إلى ظاهرة العودة إلى الأمية، لأوضحت أن العودة إلى الأمية هي حين ينتهي الإنسان من الدراسة ويودع الجامعة لا يعود يقرأ، وبالتالي ينسى حتى المعلومات التي اكتسبها، هذه الظاهرة تنطبق بكل تجلياتها على المجتمع المغربي، لأنه بمجرد ما نودع الجامعة والمدرسة، وإذا لم يكن لدينا عمل مرتبط بالقراءة لا نمارس هذه القراءة لا في المجلات ولا في الصحف، فما بالك بالكتب. القراءة تبقى بعيدة عن الممارسة في المجتمع المغربي، الذي هو بعيد عن الكتاب والمجلة والعمل الصحفي والدراسي .

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علي شعباني: كل المؤشرات تبرز أن واقع القراءة في المغرب ليس بخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: المنتديات العامة :: المنتدى العام للنقاش-
انتقل الى: