منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتالأعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 سلمى بناني رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية لـ'

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وسيم
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد الرسائل : 3008
العمر : 34
Localisation : rien
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 7095
خاصية الشكر : 12
تاريخ التسجيل : 05/01/2013

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: سلمى بناني رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية لـ'   السبت 09 مارس 2013, 11:28

أكثر ما يقلق الاختصاصيين في التغذية، أن المجتمع الصحراوي لا ينظر إلى البدانة على أنها سبب يدعو إلى القلق من الناحية الصحية، بل على النقيض يعتبرها أمرا حسنا، يسهل إدماج المرأة في المجتمع ويسرع ولوجها إلى القفص الذهبي.
وللمساهمة في تصحيح هذه الفكرة، التي لها أثر وخيم على الصحة، تحاور "المغربية" سلمى بناني، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية، حول هذا الموضوع، على هامش اختتام تنظيمها تظاهرة رياضية وتحسيسية لنشر الوعي بأهمية مكافحة السمنة ومضاعفاتها السلبية على المرأة، بمناسبة 8 مارس، نهاية الأسبوع الماضي في مدينة آسا، تحت شعار "من أجل راحة بدنية وذهنية".

كيف كان تجاوب نساء مدينة آسا مع تنظيم التظاهرة "المناهضة" للسمنة؟

أعتبر أن هذه الدورة، وهي الرابعة من نوعها بعد مدينة الداخلة وبوجدور والسمارة، ناجحة، بالنظر إلى العدد الكبير للمشاركات في التظاهرة، اللواتي بلغ عددهن ألفا و112 امرأة، مقارنة بالدورات السابقة، شاركت فيها نساء من مختلف الفئات العمرية، نساء متقدمات في السن وشابات وطفلات، قادمات من المناطق القريبة من مدينة آسا من الداخلة وأوسرد والسمارة.

وساهمت المشاركات في المحاور الأربعة، التي كانت مسطرة للتظاهرة، في انخراطهن في حصة التمارين الرياضية للأيروبيك وباقي الأنواع الأخرى من الرياضات الوثيرية، إلى جانب حضور نساء في أشغال المحاضرات حول التغذية، وإقبالهن على حصص المشورة الطبية، التي قدمها أطباء متخصصون في التغذية حول أسلوب الغذاء السليم وأفضل الطرق للتعامل مع الجسد لضمان صحة جيدة. كما أقبلت النساء، بشكل مكثف، على حصص قياس الوزن والضغط الدموي، وعلى حصص الكشف عن مدى إصابتهن بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، بعد الحديث إليهن عن وجود علاقة سببية بين السمنة والإصابة بأمراض مزمنة وخطيرة.

هل استشعرت نساء المنطقة بخطورة السمنة؟

من أكبر الملاحظات التي سجلناها، خلال التظاهرة، جهل نساء المدينة بمخاطر السمنة على الصحة، إذ أكدن أنه لم يسبق لهن التعرف على أن السمنة تكون السبب في الإصابة بأمراض خطيرة مثل القلب والشرايين وأمراض السكري والإصابة بالكوليسترول. بل إن النساء تحدثن عن أنهن ينظرن إلى السمنة على أنها أمر إيجابي ومحمود، وأنها مفتاح للمرأة للحظوة بالارتباط بزوج ثري، وبحبه.

هل كشفت لكم التظاهرة عن أسباب انتشار السمنة بين نساء المنطقة؟

مع كل الاحترام لمقاييس الجمال الصحراوي، فإننا نجد أن من العادات الاجتماعية المميزة في الأقاليم الجنوبية، تبني فكرة إخضاع المرأة لعملية رفع الوزن متعمدة، تحضيرا لدخولها إلى بيت الزوجية، وتجنبا لنعتها بالنحيفة، التي ينظر إليها على أنها دلالة على الإصابة بمرض معين أو بانتماء المرأة إلى أسرة فقيرة.

وقفنا، أيضا، على أن شريحة مهمة من نساء الجنوب يقبلن على تناول مواد تساعدهن على رفع أوزانهن، منها أقراص "دردك"، رغم خطورتها المتمثلة في كونها مادة تصنع من بقايات الحيوانات، إلى جانب إقبالهن على استهلاك مادة "الكورتيزون"، التي تشكل خطرا على الجسم، دون استشارة طبية.

وأكثر ما يقلقني أن مادة الكورتيزون تباع في الصيدليات دون وصفة طبية، ما يجعلني أحث الجهات الوصية على قطاع الصحة على اتخاذ كل التدابير والإجراءات الكفيلة بمنع بيع هذا الدواء دون الإدلاء بوصفة طبية. كثير من نساء الجنوب يقبلن على شراء بعض الأدوية المتضمنة لهذه المادة لخلطها بمواد أخرى أو وصفات من الأعشاب لرفع أوزانهن، رغم أن ذلك يكون سببا للإصابة بأمراض خطيرة.

ما أكثر الأمراض التي شخصها الأطباء لدى المشاركات؟

أكثرها الإصابة بالكوليسترول وبمشاكل في التنفس والقلب، وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري، ناهيك عن شعورهن بآلام في المفاصل والظهر.

هل حدث شيء ميز الدورة الحالية عن سابقاتها؟

تميزت الدورة الحالية بمشاركة رجالية في محاضرات التغذية، إذ جرت دعوة الرجال إلى تغيير نظرتهم إلى معيار الجمال والرشاقة، في محاولة لدعوتهم وإلى حثهم عن المساهمة في نشر التوعية بمخاطر السمنة، وبالتالي تخليهم عن فكرة أن المرأة الجميلة هي التي تتوفر على جسم ممتلئ، باعتبار أنه يمنحها جاذبية عامة بين الناس، ويمنحها مظهرا لائقا. وأشير إلى أن الشحوم ليست بالتأكيد مرادفة للجمال. والملاحظ أن رجال المنطقة يحافظون على رشاقتهم ويتميزون بنحافة أجسامهم.

كما تميزت التظاهرة بدعوة الجمعيات المدنية المحلية إلى الاستمرار في نشر الوعي بمخاطر السمنة، على مدار السنة، وتشجيع نساء المناطق الجنوبية على ممارسة الرياضة، ومنها المشي، وإن كانت مدينة الزاك تشهد قلة كبيرة في الأندية الرياضية.

هل تعرفتم على بعض أسباب عدم ممارسة نساء المنطقة للأنشطة الرياضية؟

هناك من تحدثت عن غياب وعي أساسي بأهمية الرياضة للمحافظة على الصحة، وهناك فئة أخرى من النساء، يجدن في أن ارتداء "الملحفة" يحول دون تيسير ممارسة الرياضة. إلا أنه من خلال لقائنا بالمشاركات، حاولن تصحيح هذه الأفكار، عبر التأكيد على أنه يمكن لهن ارتداء لباس رياضي تحت "الملحفة" عند المشي، أو الاكتفاء به أثناء ممارسة الرياضية في ناد رياضي غير مختلط.

كيف جاءت فكرة تحرك الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية في المناطق الجنوبية؟

في سنة 2009، كنت في مدينة الداخلة، حيث تابعت أطوار حادث ألمني كثيرا بسبب وفاة شابة، تبلغ من العمر 24 سنة، إثر خضوعها لعملية جراحية على الزائدة. وكانت حينها عروسا، لم يزد على دخولها القفص الذهبي شهرا واحدا.

وعند دخولها إلى قاعة العمليات، تفاجأ الأطباء بالكميات الكبيرة من الشحوم المتراكمة في جسد الشابة، تفوق توقعاتهم. وكانت شحوما تحمل لونا أصفر عوض اللون الأبيض وتقدر بالكيلوغرامات، ما اضطر الأطباء إلى بذل وقت لإزالة الشحوم قبل بلوغ موقع الزائدة، وهو ما عرض الشابة لنزيف حاد، قدر أنه كان السبب وراء وفاتها.

كان تأثري بالغا بهذا الحادث، سيما بعد الحزن الذي عم أسرة الشابة العروس وزوجها، فكان دافعا للتفكير في ضرورة تنظيم حملات تحسيسية لرفع الوعي بخطورة السمنة واعتماد وسائل خطيرة لرفع أوزان مناطق متنوعة من جسد المرأة. وبذلك، كان تنظيم أول تظاهرة سنة 2010 في مدينة الداخلة.

أين ستحط قافلة الجامعة السنة المقبلة؟

ستحط القافلة في مدينة كلميم، بداية شهر مارس المقبل، إن شاء الله. سنعاود نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة، على أساس أنها شيء في غاية الأهمية، تشعر المرأة بالراحة النفسية، وباللياقة البدنية، فضلا عن فوائدها المتعددة على الجسم، خصوصا على القلب والدورة الدموية. سوف نعاود تشجيع المرأة على التصالح مع جسدها، والحفاظ على صحتها، من خلال ممارسة الرياضة، وعلى رأسها رياضة المشي بشكل سليم ومنتظم.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلمى بناني رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية لـ'
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: المنتديات العامة :: المنتدى العام للنقاش-
انتقل الى: