منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 البوليساريو...الماضي والحاضر والمستقبل الغامض؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مبارك x
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 33
العمر : 34
Localisation : العيون المغربية
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 2237
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: البوليساريو...الماضي والحاضر والمستقبل الغامض؟    السبت 15 يناير 2011, 09:23

تأسست جبهة البوليساريو إبان الحرب الباردة وبالضبط في مايو 1973 ، باحتضان من الجزائر وتمويل من ليبيا ،و اعترفت بها عدة دول تابعة للمعسكر الاشتراكي، ومع مطالبة المغرب بجلاء الأسبان من الصحراء المغربية الذي قوبل بالرفض من طرف الأسبان، قام المغرب بالمسيرة الخضراء الخالدة إلى الصحراء سنة 1975 والتي أدت إلى دخول الأسبان في مفاوضات مع المغرب لتسليمه هدا الإقليم بعد اعتراف لاهاي بوجود روابط بيعة بين سكان الصحراء وملوك المغرب.
خرج الأسبان فدخلت موريتانيا على الخط بمطالبتها بجزء من الصحراء، وتوصل المغرب وموريتانيا إلى حل يقضي بتقسيم الصحراء حيت يكون لموريتانيا الثلث الجنوبي بينما يكون للمغرب الجزء الآخر،فقبل هذا الحل بالرفض من طرف الجارة الجزائر، فقامت البوليساريو بشن هجمات على موريتانيا انطلاقا من تندوف الذي تتخذه مقرا لها إلى الآن، الشيء الذي دفع موريتانيا للانسحاب وترك المجال أمام المغرب لبسط نفوذه على كافة أراضيه، وتوالت هجمات البوليساريو متخذة شكل حرب عصابات استهدفت مجموعة من المدن داخل التراب الوطني فقتلت واختطفت العديد من النساء والأطفال، وأمام هذا الوضع قام المغرب ببناء الجدار الرملي لمنع تسلل إرهابي البوليساريو إلى داخل المغرب ،ومع توالي اعترافات العديد من الدول بسيادة المغرب على صحرائه تراجع الكثير من الدول عن اعترافها بهذه الدويلة الوهمية،وتخللت الجبهة عدة تصدعات داخلية أدت إلى إضعافها وخصوصا بعد عودة الكثير من مؤسسيها إلى أرض الوطن و انبثاق حركة جديدة من داخل المخيمات تدعو إلى التفاوض على الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب كأساس لحل هذا المشكل العويص سعيا من المغرب لإخراج المنطقة من المأزق الذي آلت إليه بسبب تعنت الجزائر ، فحضي هذا المشروع بإجماع وطني، وتبنت العديد من الدول المقترح المغربي ، ووصفته الأمم المتحدة بالجدية والمصداقية،خصوصا بعد فشل المقترحات السابقة كالاستفتاء والتقسيم...، والتي قوبلت بالرفض من الطرفين كل على حيدة،وقد ترك هذا المقترح دينامكية جديدة، تمثلت في جمع الطرفين على طاولة المفاوضات برعاية الأمم المتحدة و بحضور كل من الجزائر وموريتانيا كملاحظين.ورغم انعقاد عدة لقاءات بين الطرفين، إلا أن أطماع الجزائر حالت دون تحقيق تقدم ملموس في هذه المفاوضات ، لاسيما بعد أحداث العيون الأليمة التي خيمت بضلالها على الجولة الأخيرة ،فهذه الأحداث حملت بصمات الجزائر التي قامت بتدريب ميلشيات البوليساريو ودعمها للقيام بأعمال تخريبية داخل مدينة العيون،فتدخلت القوات الأمنية المغربية بشكل حضاري لا مثيل له لفك المخيم الذي نصبه المحتجون بعدما انحرف عن أهدافه الاجتماعية المحضة،من دون إطلاق رصاصة واحدة ، وبعد تمويل وتسيير دقيقين فشلت الجزائر مرة أخرى في اتهام المغرب بارتكاب مجازر في المنطقة ، مستخدمة جميع الوسائل من دعم بوليساريو الداخل، إلى الكذب والتغليط الإعلامي، فوقع الإتحاد الأوربي في فخ أكاذيب الإعلام الإسباني بقيادة الحزب الشعبي، وأصدر قرارا انحيازيا وغير واقعي ضد شريك إستراتيجي في المنطقة، وقد تدارك المغرب الموقف بإيفاد لجان لتنوير الرأي العام الأوربي والعالمي بحقيقة ما وقع بالعيون من مجازر ارتكبها أوباش البوليساريو، الذين عتوا في المدينة فسادا،فقتلوا وذبحوا وخربوا...فخرج المغاربة في مسيرة حاشدة استنكروا فيها ما وقع وتضامنوا مع عائلات الضحايا.
فما وقع إذا في العيون يستدعي من المغرب تغيير سياسته تجاه هذا الملف الشائك،وفي نظري لتحقيق هذا الهدف ،لابد للمغرب أن ينهج مقاربة جديدة في تدبير هذا الملف، عبر إستراتيجية جديدة لتحقيق العدالة والحكامة الجيدة بهذه المنطقة، وذالك بإصلاحات عميقة من بينها :
•مراجعة موقف المملكة من المفاوضات، وذالك بتحديد المفاوض الحقيقي، من خلال المطالبة بتمثيل سكان مخيمات تندوف في المفاوضات، و الدخول في مفاوضات جدية مع الجزائر كطرف في المعادلة.
•تحقيق مكاسب على أرض الواقع، وذالك بتنمية الأقاليم الجنوبية، عبر شراكة حقيقية للشباب والقبائل الوحدوية في المنطقة، والنهوض بالأوضاع الاجتماعية، عبر دعم الطبقات الفقيرة وضمان منا صب شغل قارة للعاطلين عوض سياسة (الكارتيات ) .
•عدم تكرار الأخطاء، والكيل بمكيالين في التعاطي لهذا الملف خصوصا في ما يتعلق بالتركيبة القبلية للمنطقة، والعمل على عدم الدخول في صراعات بين بعض الأحزاب في المنطقة، الشيء الذي يسهل ولوج أطراف خارجية معادية للوحدة، مما يؤدي إلى تأجيج نار الفتنة بين القبائل.
•الإسراع في تطبيق الجهوية الموسعة، بما في ذالك الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية، وضمان تمثيلية عادلة لكل القبائل الصحراوية دون تمييز.
•ترسيخ المواطنة لدى الأجيال الناشئة عبر برامج تربوية هادفة.
•نهج مقاربة جديدة في التعامل مع بوليساريو الداخل، مبنية على الصرامة خصوصا فيما يتعلق بالثوابت الوطنية.
•ضخ دماء جديدة في جسم الدبلوماسية الرسمية والدبلوماسية الموازية لإعطاء مكانة جديدة لتمثيلية مشرفة للمملكة في كافة المحافل الدولية وتجنب سياسة الكرسي الفارغ.
•تعبئة جميع الشرائح من منضمات ونقابات وجمعيات المجتمع المدني ... للإنجاح هدا المشروع الوطني الهام .
فتبني المغرب لإصلاحات جذرية، ستعمق لا محالة في جراح البوليساريو التي فشلت على مدى سبعة وثلاثين سنة مضت في تحقيق مكاسب لصالحها وصالح الجزائر التي حباها الهل تعالى بخيرات عظيمة وجهتها لدعم مرتزقة البوليساريو ضدا على إرادة الشعب الجزائري الشقيق، ولا نصيب لشعب المليون شهيد إلا الجوع والقهر ،فربما يجب على الشعب الجزائري تقديم مليون شهيد آخر للتخلص من حكومة انساقت وراء أطماع جنرالات همهم الوحيد هو الوقوف حجر عثرة في تقدم المغرب واندماج المغرب العربي الذي ضل حبرا على ورق مند تأسيسه ،وما انخراط البوليساريو في تنظيم القاعدة داخل الصحراء الكبرى، وتورط أعضائها في ملفات مافيا الهجرية السرية، وتجارة المخدرات، والاتجار في المساعدات الدولية الممنوحة للمحتجزين في المخيمات، إلا دليلا على فشلها ولعبها بآخر أوراقها في المنطقة،فهذه الأوضاع كلها، ربما ستعجل بانقلاب الطاولة على الرئيس المزعوم للدولة الوهمية، وأيضا على القادة المانحين والمؤيدين من داخل النظام الجزائري ،وما خروج الجزائريين إلى الشارع إلا دليلا آخر على سخطهم على ما آلت إليه أوضاعهم جراء سياسة الغباء التي تنهجها الدولة في التعامل مع الملفات الاجتماعية، في حين تصرف الدولة جل ثروات الشعب في الإعلام المسخر للدعاية لأطروحتها، وعلى بعض المنظمات المدنية في الدول الأوروبية، التي تخرج من حين لآخر لعزف السنفونية الجزائرية ، فيما باقي الأموال الممنوحة تتقاسمها عناصر معينة في الجبهة،أما وضعية حقوق الإنسان في الجزائر وداخل المخيمات فحدت ولا حرج، فالمحتجزين داخل مخيمات الذل و العار، لا يتمتعون حتى بأبسط الحقوق، فهم ورقة في يد الجزائر تساوم بهم لتحقيق مصالحها، فلا شيء هناك اسمه حرية التنقل، أو التعبير، وغير ذالك من الحقوق المدنية المشروعة ،فالجزائر ضربت كل المواثيق الدولية عرض الحائط ، أما مصير المختطفين والمعارضين من داخل المخيمات، فالله تعالى أعلم بحالهم، فالقليل من هؤلاء استطاع الإفلات من غياهب السجون المرعبة في المخيمات وداخل الجزائر، والبعض الآخر حالفه الحظ بسجود فوق أرض المملكة بعد طريق مروع ، مليء بعيون متربصة بكل من سولت له نفسه الطعن في نظام الدولة الوهمية.
ولكن المغرب، المؤمن بضرورة التكتل بين دول المنطقة من أجل مستقبل مشترك وزاهر لشعوبها ،يسعى دائما لإنهاء هذا الصراع، الذي عمر طويلا مما جعل من المنطقة ملاذا آمنا للقاعدة بعد التضييق عليها في دول الخليج العربي، و يعمل جاهدا من أجل تجنب ويلات حرب ستنعكس تداعيات على المنطقة برمتها،
ولكن المغرب في صحراءه، والمؤمن بعدالة قضيته، لن يزيده نباح الآخرين، إلا إصرارا على المضي قدما في مسيرة النماء والتقدم، تحت قيادة راسخة لرمز البلاد جلالة الملك محمد السادس حفظه الله .
ويبقى السؤال المطروح :إلى متى ستبقى الجزائر تؤيد ميلشيات يهددون استقرار المنطقة برمتها بما فيها الجزائر...؟وإلى أين سيحول هذا الملف في ضل أطماع جيوسياسية لدول معينة في المنطقة ...؟؟؟
مبارك السمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
faridd2006
مشرف منتديات الصحراء المغربية
مشرف منتديات الصحراء المغربية


عدد الرسائل : 31
Localisation : babe assahra guelmim
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 3608
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2007

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: رد: البوليساريو...الماضي والحاضر والمستقبل الغامض؟    الأحد 06 فبراير 2011, 05:26

البوليساريو...الماضي والحاضر والمستقبل الغامض؟

[img][/img]

نشكرك على هذه المســــــــــــتاهمة جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مبارك x
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 33
العمر : 34
Localisation : العيون المغربية
. :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 2237
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: رد: البوليساريو...الماضي والحاضر والمستقبل الغامض؟    الأربعاء 02 مارس 2011, 06:35

واجب وطني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البوليساريو...الماضي والحاضر والمستقبل الغامض؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: منتديات الصحراء المغربية :: منتدى جديد قضية الصحراء-
انتقل الى: