منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولالبوابةالتسجيلالرئيسية

شاطر
 

 الجزء الرابع المجاهد الأكبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Marocain-XF
عضو فريق العمل
عضو فريق العمل
Marocain-XF

عدد الرسائل : 1913
العمر : 63
Localisation : الرباط
. : الجزء الرابع   المجاهد الأكبر 3dflag21
اوسمة العضو (ة) : الجزء الرابع   المجاهد الأكبر Vbfs2
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 7046
خاصية الشكر : 12
تاريخ التسجيل : 30/05/2009

بطاقة الشخصية
royal: 1

الجزء الرابع   المجاهد الأكبر Empty
مُساهمةموضوع: الجزء الرابع المجاهد الأكبر   الجزء الرابع   المجاهد الأكبر I_icon_minitimeالخميس 04 يونيو 2009, 13:30



الجزء الرابع المجاهد الأكبر

----------



إن ابن يوسف ممثل المغرب في أعين الشباب والنساء وهو مالا تستطيعون تغييره أيها السادة.وحزب الاستقلال لن يقبل مبدأ قيام مجلس للعرش الا اذا وافق عليه محمد بن يوسف نريد أن نصبح دولة حرة ذات سيادة بمساعدة فرنسا .ونحن مستعدون ان نحترم المراحل التي تقتضيها الظروف وان غايتنا هي الاستقلال ." مقتطف من تدخل الأستاذ عبد الرحيم بوعبيد في لقاء ايكس ليبان ".

أمام صمود الملك ومواصلة كفاح شعبه ضد الاستعمار اضطرت فرنسا الى التعجيل بإرجاع الملك من منفاه " مدغشقر" إلى فرنسا قصد التفاوض معه حول القضية المغربية واثر حلوله بالديار الفرنسية خصص له استقبال رسمي بوصفه زعيم دولة كما هيئت له إقامة تليق بمقامه في قصر هانري الرابع حيث زارته وفود من كبار زعماء الحركة الوطنية ومئات من المواطنين بعضهم حركه الحماس الوطني والبعض الآخر بادر لالتماس العفو الملكي كما اتصل محمد الخامس بشخصيات أهمها وزير الخارجية أنطوان بيني الذي وضع معه بلاسيل سان كلو الأسس الأولى لاستقلال المغرب.

نوجه لك هذا النداء لنعبر لك عما يخالجنا من فرح عظيم بمناسبة رجوعنا القريب لوطننا العزيز بعدما قضينا أكثر عامين في المنفى وتلقت الأمة هذا الحادث بحماس عظيم أعربت عنه آلاف البرقيات والوفود العديدة التي تتوارد علينا في باريس ولنا في تأييدك والتفافك حولنا أعظم مشجع لمتابعة المهمة المقدسة على عاتقنا للوصول إلى الغاية المنشودة." نص النداء الذي وجهه محمد الخامس من باريس إلى الشعب في 7 يونيو 1955. " ùùùùù وفي يوم 16 نونبر 1955 وصل الملك المجاهد الأكبر إلى ارض الوطن ظافرا محققا لامته أملها في الحرية والاستقلال .وكان وصوله الى عاصمة ملكه يوما خالدا في تاريخ المغرب حيث استقبله شعبه استقبال الأبطال وقد صادف رجوع جلالته ذكرى جلوسه على العرش فألقى بهذه المناسبة خطابا بشر فيه الأمة المغربية بانقضاء عهد الحجر والحماية وبزوغ عهد الحرية والاستقلال .فتزايدت أفراح الشعب ومسراته لما كان يغمره من نشوة النصر والخلاص من رقبة الاستعمار.

حوالي الساعة الحادية عشرة أعطيت إشارة من برج المراقبة بان الطائرة وشيكة الوصول فاشرأبت الأعناق واحتبست الأنفس وإذا بالطائرة تبدوا نقطة صغيرة في السماء وتوجهت الأنظار تتابع مسيرة الطائرة إلى أن نزلت ووقفت أمام الجماهير المحتشدة فعلت الأصوات بالتكبير والتهليل والحمد والشكر لله وتعلقت الأبصار كلها بباب الطائرة منتظرة التملي بطلعة محمد الخامس وما هي إلا لحظة وفتحت الباب ونزل المكلف بالمراسيم وإذا بمحمد الخامس يبدو ويتبعه نجلاه الأكرمان. فتدوي الأصوات بالهتافات مغطية بدويها طلقات المدافع وكان مشهدا رائعا مؤثرا لا يشاهد إلا نادرا ...بعد النشيد الوطني وتحية العلم تقدم علية الناس لتحية العاهل فاخترقت الجموع خط الحرس وتدافعت لتحيي بطل الاستقلال. المجاهد الأكبر

بعد تشكيل الحكومة الائتلافية طبقا لاتفاقية( لاسيل سان كلو.) توجه العاهل إلى باريس على رأس وفد وزاري لاستئناف مفاوضات الاستقلال التي افتتحها جلالته بكلمة توجيهية حدد فيها الغايات المتوخاة منها ورغم تصلب مواقف فرنسا إزاء الاعتراف الكامل بالسيادة المغربية فقد توصل الطرفان بعد مناقشات حادة يوم 2 مارس 1956 إلى إصدار بيان مشترك نص على إلغاء معاهدة الحماية والاعتراف باستقلال المغرب وبوحدته الترابية وبجلالة محمد الخامس ملكا شرعيا للبلاد. إن صاحب الجلالة سيدي محمد الخامس ملك المغرب وحكومة الجمهورية الفرنسية يعلنان عزمهما على تطبيق كل ما يتضمنه تصريح" لاسيل سان كلو " تطبيقا كاملا وقد تحقق لديهما أن عقد الحماية المبرم في فاس بتاريخ 30 مارس 1912 قد أصبح لا يتلاءم ومقتضيات الحياة العصرية وانه لا يمكن من الآن فصاعدا للعلائق الفرنسية المغربية أن تبقى خاضعة لمقتضيات بنوده. وبناءا على ذلك فان حكومة الجمهورية الفرنسية تؤكد علانية اعترافها باستقلال المغرب. و حكومة الجمهورية وصاحب الجلالة سيدي محمد الخامس ملك المغرب وفرنسا وهما دولتان متساويتان وذات سيادة تهدف إلى إبرام أوفاق جديدة تحدد الروابط بين البلدين في الميادين المشتركة.

وإلغاء معاهدة الحماية لم يعد للتواجد الأجنبي بالبلاد أي مبرر لذا قام محمد الخامس بزيارة مدريد من اجل فتح مفاوضات مع الحكومة الاسبانية بهدف إنهاء احتلالها للأراضي المغربية وقد تأكد من إقناع المسئولين الأسبان بضرورة الانسحاب .فاعترفوا باستقلال الأقاليم الشمالية في ابريل سنة 1956.وأولى العاهل المفدى عناية خاصة لمدينة طنجة حيث طالب بتغيير وضعيتها الدولية وقد تم عقد مؤتمر لهذه الغاية بمدينة فضالة ( المحمدية ) في 29 أكتوبر سنة 1956تقرر بمقتضاه عودة المدينة إلى حضيرة الوطن الأم . وأفضى كفاح الشعب وصمود ملكه في وجه الاستعمار إلى تحرير المغرب والاعتراف باستقلاله مجرد بداية لجهاد اكبر نحو بناء المغرب الجديد في مختلف المجالات .

اعتبر الملك المغربي اعتراف كل من فرنسا واسبانيا باستقلال المغرب منطلقا لكفاح متواصل من اجل تحرير كافة التراب الوطني من السيطرة الأجنبية وخطوة أولى نحو توحيد البلاد وتحقيق سيادتها الكاملة .ورغم اعترافهما " فرنسا واسبانيا " باستقلال المغرب فقد ظلتا تحتلان أجزاء شاسعة من أراضيه متجاهلين حقه في سيادته الكاملة الأمر الذي جعل محمد الخامس يحتج بشدة على استمرار الاحتلال الأجنبي لأجزاء مهمة من التراب المغربي مؤكدا أن مطالبة المغرب بالاعتراف بحقه في الحرية والاستقلال يقتضي تخلي الاستعمار عن كل أطماعه بالمغرب وقد صرح العاهل المغربي في عدة مناسبات أن استقلال المغرب سيظل ناقصا ما لم تتحرر كافة أراضيه المغتصبة في حدود وحدته الترابية التي تضمنها المعاهدات الدولية والشواهد التاريخية وفي سبيل تحقيق سيادته الكاملة وجه العاهل المغربي عدة نداءات للمسئولين الفرنسيين والأسبان دعاهم فيها إلى فتح مفاوضات مع المغرب في شان أراضيه التي ظلت خاضعة لنفوذهم وتحديد خطة لإجلاء القوات الأجنبية المرابطة بالتراب المغربي . هاهو الميدان ينفسح الآن أمامنا لنضال آخر حاسم في سبيل دعم استقلالنا بتحقيق جلاء الجيوش الأجنبية المرابطة في بلادنا واستكمال وحدة ترابنا واسترجاع أراضينا المغتصبة وقد فاتحنا الحكومتين الفرنسية والاسبانية في شان جلاء جيوشهما عن بلادنا وننتظر الآن جوابهما مؤملين أن يكون ملبيا لطلبنا وإلا فنحن مصممون العزم على العمل في الميدان الحكومي والحقل الدولي للحصول على حقنا المشروع الذي لا جدال فيه وسنطلع شعبنا على تطورات المواقف ونتيجة الاتصالات والمحادثات الجارية كما سنطلعه على الخطة التي يتعين سلوكها والتدابير التي يقتضي الحال اتخاذها إذا تبين أن الوسائل التي استعملت لبلوغ هدفنا لم تؤد إلى نتيجة" من خطاب الملك محمد الخامس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب."

في الوقت الذي كان الشعب المغربي يحتفل باستقلال أراضيه الشمالية المحررة شهدت أقاليم المغرب الصحراوية مظاهرات شعبية عارمة رفعت خلالها شعارات تعبر عن الرغبة في التحرر والعودة الى الوطن الأم كما قدمت إلى الرباط وفود عن هذه الأقاليم قصد تجديد البيعة لعاهلها والالتماس منه العمل على تحرير أراضيه من الاحتلال الأجنبي فأكد لها جلالته انه يتتبع مجريات الإحداث في الأراضي الصحراوية المغتصبة باهتمام بالغ وأبدى استنكاره لممارسات اسبانيا التعسفية بهذه الأقاليم كما وعدنا انه لن يدخر جهدا في سبيل استرجاعها إلى حضيرة الوطن وحرضا من محمد الخامس على استمرارا لروابط بينه وبين رعاياه الصحراويين قام بزيارة إلى محاميد الغزلان في شهر فبراير من سنة 1958حيث ألقى خطابا أكد فيه عزمه على مواصلة الجهود في سبيل استرجاع الأقاليم الصحراوية المغتصبة.

إن ما يسعدنا أن يستقبلنا في قرية محاميد الغزلان التي هي باب صحراء المغرب أبناء الذين استقبلوا جدنا في قرية أخرى من الرقيبات وتكنة وأولاد دليم وسواها من قبائل الصحراءالشنكيطية ونستمع إليهم ومعهم فقهائهم وآبائهم وهم يؤكدون لنا كما أكد آباؤهم لجدنا تعلقهم بالعرش العلوي واستمساكهم بعروة المغرب الوثقى التي لا انفصام لها .وإننا نحيي نفوسهم الأبية وعزائمهم القوية ونرحب بهم في وطنهم وبين أهلهم ونؤكد لهم بدورنا وليبلغ الشاهد منكم الغائب – إننا نواصل العمل بكل ما في وسعنا لاسترجاع صحرائنا وكل ما هو ثابت لمملكتنا بحكم التاريخ ورغبات السكان وهكذا نحافظ على الامانة التي أخذنا أنفسنا بتأديتها كاملة غير ناقصة وهي ربط حاضرنا بماضينا وتشييد صرح مستقبل مزدهر ينعم فيه جميع رعايانا بالسعادة والرفاهية والهناء." من خطاب محمد الخامس محاميد الغزلان انبعاث امة "



الكفاح المسلح و جيش التحرير المجاهد الأكبر

---------------------------------------------



يتبع في صفحات قادمة إن شاء الله



من تاريخ المغرب العريق بقلم محارب قديم أحمد بوتزاط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزء الرابع المجاهد الأكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: ما كتب و قيل عن ملوك و ملكية المغرب :: منتدى ما كتب و قيل عن الملك الراحل الحسن الثاني-
انتقل الى: