منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولالبوابةالتسجيلالرئيسية

شاطر
 

 الجزء الثاني المجاهد الأكبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Marocain-XF
عضو فريق العمل
عضو فريق العمل
Marocain-XF

عدد الرسائل : 1913
العمر : 63
Localisation : الرباط
. : الجزء الثاني  المجاهد الأكبر 3dflag21
اوسمة العضو (ة) : الجزء الثاني  المجاهد الأكبر Vbfs2
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 7046
خاصية الشكر : 12
تاريخ التسجيل : 30/05/2009

بطاقة الشخصية
royal: 1

الجزء الثاني  المجاهد الأكبر Empty
مُساهمةموضوع: الجزء الثاني المجاهد الأكبر   الجزء الثاني  المجاهد الأكبر I_icon_minitimeالخميس 04 يونيو 2009, 13:21

الجزء الثاني المجاهد الأكبر

-----------

دفع صمود الملك محمد الخامس وتصديه للمخططات الاستعمارية الإقامة العامة إلى ممارسة ضغوط على جلالته والتآمر على عرشه ونفيه بعد ذلك عن ارض الوطن .وفي الوقت الذي كان فيه الملك محمد الخامس يطالب بضرورة تحقيق تطور في العلاقات مع فرنسا تقود إلى تحرير المغرب واستقلاله أقدمت الإقامة العامة على اقتراح برامج إصلاحات تعاكس طموح جلالته بزيادة تركيز النفوذ الفرنسي في المغرب والتمهيد لإدماجه في المستعمرات الفرنسية وقد تقدمت إلى جلالته بعدد من الظهائر لتزكية مخططاتها الرامية إلى خلق مجالس مختلطة وتوعدته بالمضايقة والعزل إذا لم يوافق عليها لكن محمد الخامس رفض التوقيع على الظهائر والتنازل عن مطالبه مما فجر أزمة بين القصر والإقامة العامة.

أرادت إدارة الحماية في المغرب إسكات صوت السلطان والوطنيين بهذه الحيلة وهي تتلخص في إسناد وظيف مندوب إلى مغربي يرأسه في الإدارات الرئيسية المدير الفرنسي وتأسيس مجلس اقتصادي سمي مجلس شورى الحكومة يجتمع مرتين في السنة لتعرض عليه الميزانية للتشاور فيها وفيه أعضاء مغاربة وفرنسيون كانوا مهيمنين على كل شيء وقدمت مشاريع قانونية إلى السلطان للمصادقة عليها كان يهيئها فرنسيون يعملون من اجل المحافظة على مصالح الجالية الفرنسية في المغرب فتكدست بين الإدارة والمخزن كثير من مشاريع الظهائر اعتبرها السلطان غير مستكملة الشروط الضرورية لضمان مصالح الشعب المغربي واقترح إدخال تعديلات عليها.

لما أيقنت الإقامة العامة من ثبات موقف جلالة الملك وإصراره على عدم توقيع الظهائر أدركت أن التعاون بينهما أصبح مستحيلا فصارت تفكر في إبعاده عن العرش وهيأت لذلك محاصرة القصر الملكي عسكريا ولم تعر اهتماما لآلاف العرائض والتصريحات المؤيدة لجلالته والتي كان يدلي بها العلماء وعدد من القواد والباشوات وكذلك المظاهرات التي قام بها الشعب المغربي في عدد من الجهات والتي كانت تعزز موقف السلطان وتندد بالاستعمار وتعسفا ته وأوعزت الإقامة العامة إلى عملائها باختيارهم السلطان محمد بن عرفة كخلف اه وهو رجل مسن ليست له دراية بأمور الدولة .ورغم محاولات فرنسا الرامية إلى دفع محمد الخامس إلى التنازل عن العرش فقد تمسك العاهل المغربي بموقفه مما دفع المقيم العام الجنرال كيوم إلى تنفيذ مؤامرة نفي محمد الخامس وبنيه عن البلاد يوم 20 غشت 1953 .

وتوجه المقيم لعام كيوم إلى الملك محمد الخامس بقوله :-أن الحكومة الفرنسية لدواعي الأمن تطلب منكم التنازل عن العرش فإذا قبلتم ذلك عن طيبة خاطر استطعتم انتم وأسرتكم أن تقيموا في فرنسا أحرارا معززين مكرمين.وأجاب والدي "محمد الخامس "بهدوء زائد بالرفض وقال :- ما من شيء في أعمالي وأقوالي يبرر أن أتخلى عن أمانة اضطلع بأعبائها بصفة مشروعة وإذا كانت الحكومة الفرنسية تعتبر إن الدفاع عن الحرية والشعب بمثابة جريمة يعاقب عليها فاني اعتبرها فضيلة يفاخر بها وتورث صاحبها المجد. كان رد المقيم العام : - إذا لم تتنازلوا حالا عن العرش بالرضي فاني مكلف بإبعادكم عن البلاد صيانة للأمن .

فأجاب الملك : -إني ملك المغرب الشرعي ولن أخون أبدا الأمانة التي ائتمنني عليها شعبي الوفي المخلص إن فرنسا قوية فلتفعل ما تشاء.

قام المستعمر بنفي الملك محمد الخامس وعائلته إلى جزيرة كورسيكا بالبحر الأبيض المتوسط في 20 غشت 1953 حيث تقرر إسكانهم بفندق قديم وسط قرية معزولة تدعى" زونزا "وقد طوقه المستعمر بالأسلاك الشائكة وعدد من الحراس ثم نقل جلالته إلى جزيرة روس شمال غرب جزيرة كورسيكا ليقيم وأسرته بفندق معروف باسم " نابليون " ونزولا عند رغبة المقيم العام وبعض عملاء فرنسا بالمغرب الذين طالبوا بنفي الملك إلى مكان بعيد أقدمت فرنسا على نقل جلالته من كورسيكا إلى جزيرة مدغشقر التي كانت المنفى الأخير لجلالته.

كنا " الحسن الثاني "سجناء ولكن على نفقتنا لقد كان على الملك محمد الخامس أن يدفع نفقات سجننا وأجور موظفي الفندق ومستخدميه ورواتب حراسنا ولقد أمضينا ثلاثة أشهر في جزيرة " ليل روس " وكانت الحكومة الفرنسية تقتطع من ممتلكات والدي الشخصية التي أخضعتها لنظام الحراسة مبلغا ...قدره تسعون مليون فرنك لتغطية نفقات الفندق وإعالة الجنود والشرطة الذين كانوا يحيطون بنا ساهرين على حراستنا وكان معنى ذلك أن كل يوم من حبسنا بالمنفى كان يكلفنا مليون فرنكا.

اضطر الملك مجمد الخامس وأسرته إلى الاستقرار في جزيرة مدغشقر بقرية " انتسيرابي " التي تبعد عن عاصمة الجزيرة بحوالي 170 كلم حيث نزلوا بفندق " لتيرم" .ورغم الحصار الذي ضربه المستعمر على جلالته وأسرته بالقرية فان الملك استطاع اختراقه ليقوم بمجموعة من الأنشطة فكان يقضي بعض أوقاته في التقاط أخبار الوطن بواسطة جهاز الراديو وقراءة صحيفة الأمة التي كان المغاربة الوطنيون يرسلونها سرا إليه كما كان جلالته يستقبل بمنفاه زواره من الوطنيين المغاربة الذين كانوا يطلعونه على أحوال الوطن ويسترشدون بتوجيهاته. وكان جلالته يبعث من منفاه رسائل ومذكرات إلى الحكومة الفرنسية والى عدد من الفرنسيين الأحرار يضمنها مواقفه واحتجاجاته على الممارسات التعسفية تجاه رعيته في المغرب .

قضينا بضعة أيام في انتسيرابي هناك كان الملك المنفي رضوان الله عليه يؤم بالناس وأحيانا يلقي بمسجدها خطبة الجمعة والمسلمون في مدغشقر يكونون أقلية ولكنها نشيطة وكان جلالة محمد الخامس محط أنظارهم ومحل إكبارهم لصفاته الحميدة وعمق إيمانه وعظيم صبره على البلوى ولمسنا خلال مقامنا عن كثب الدور المهم الذي كان يضطلع به مولاي الحسن نجل الملك وولي عهده كان مساعد محمد الخامس ومستشاره وكاتبه الخاص وترجمانه ومحرر مذكراته ورسائله وعلى ذكر الرسائل والمذكرات كان جلالته يبعث بها إلى الأقطاب الفرنسيين ويخاطبهم باستمرار بلغة الملك الشرعي ويتصرف كما لو كان يوجهها من الرباط عاصمة ملكه ولا تملق ولا مساومة وإنما تعبير قوي عن الإيمان بالمستقبل والتمسك بالشرعية وحقوق البلاد في الاستقلال والحرية" عبد الهادي بوطالب " ذكريات وشهادات عن جوانب من كفاح محمد الخامس وصموده في المنفى. لم يزد النفي وما تبعه وحصار ومعاناة الملك الا صبرا وايمانا اصرارا على الدفاع عن قضية وطنه رافضا كل المساومات والإغراءات التي قدمها المستعمر متشبتا باستقلال بلاده وحريتها.

*لن أنسى ما حييت تلك اللحظة الخطيرة التي عشتها وإياك بين السماء والأرض داخل الطائرة العسكرية تلك الطائرة التي كان منظرها وحده لا يوحي بثقه ولا باطمئنان وعندما علت في طبقات الجو لم يستطع قلبك أن يتحمل ضغط الأجواء ومع ذلك تجلدت وقبلت المخاطرة في سبيل أمتك وما هي الا دقائق حتى اخذ قلبك يرجف كالطائر الجريح داخل قفص فأسرعت إلى الربانين اطلب منهم ان يسقوك جرعة ماء فامتنعوا فأيقنت بالكارثة وفاضت دموعي تترى وضممتك إلى صدري وكان عزائي الوحيد أن نموت متصلين متعانقين ولقد آلمك أن تراني باكيا فأخذت تطمئنني وتقرا آيات الصبر إن إيمانك بالله لم يضعف قط ولم يصبك قنوط في المنفى لأنك كنت واثقا بمن يعلم السر وأخفى لقد كنت تراها أشبه بالهجرة من مكة الى المدينة وكان لك في رسول الله الذي هاجر وانتصر أسوة حسنة." من الخطاب التابيني لصاحب الجلالة الملك الحسن الثاني في الذكرى الاربعينية لوفاة والده الملك محمد الخامس بتاريخ 6 ابريل سنة 1961 "

أدى عزل الملك محمد الخامس ونفيه من طرف الإدارة الفرنسية الى اندلاع ثورة شعبية عارمة اجتاحت المغرب من أقصاه إلى أقصاه وتطورت إلى كفاح منظم على يد حركة الفداء وجيش التحرير من اجل عودة محمد الخامس إلى عرشه والاعتراف باستقلال المغرب .وظل جلالته مؤمنا بقضية بلاده متحديا مناورات الاستعمار وضغوطه مضحيا بعرشه في سبيل كرامة أمته ضاربا المثل الرائع في الصمود والكفاح من اجل الوطن وقد اقتدى به شعبه في التصدي للاستعمار إذ اعتبر خلع عاهله اعتداءا على مقدساته ومسا برمز وحدته الدينية والوطنية وإحباطا لتطلعاته التحريرية وبذلك أصبح محمد الخامس في منفاه السحيق بمثل نقطة ارتكاز للشعور الوطني لذى المغاربة .ورغم الإجراءات التي اتخذتها السلطات الاستعمارية ضد زعماء الحركة الوطنية حيث حيث قامت باعتقالهم وتشديد المراقبة عليهم فقد برهن المغاربة عن استعدادهم للقتال ورفضهم لكل الأساليب الاستعمارية.وما إن مرت فترة الذهول الأولى حتى شرع الشعب المغربي يخوض صراعا لا هوادة فيه اكتست صبغة اضطرابات جارفة كان من مظاهرها الأولى انه اندفع في11 شتنبر سنة 1953 علال بن عبد الله بشجاعة خارقة في هجوم قام به على ابن عرفة الذي كان محاطا بموكب رسمي في طريقه إلى الصلاة بمسجد أهل فاس الواقع في دائرة القصر الملكي في الرباط وكان هذا الحادث بمثابة مؤشرلانطلاق حركة عنيفة نابعة من وطنية حقة قادتها نخبة من الشباب.

لقد انطلقت الشرارة الأولى لثورة الملك والشعب في فصل الخريف من نفس السنة وبدأت بموجة من الغضب الشعبي الذي شهدته المساجد حيث رفض الخطباء الدعاء يوم الجمعة لابن عرفة وامتنع السكان عن أداء الصلاة بها في كل أنحاء البلاد وجعلوا من الأعياد الدينية والوطنية أيام حداد . يتبع الجزء الثالث المجاهد الأكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزء الثاني المجاهد الأكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: ما كتب و قيل عن ملوك و ملكية المغرب :: منتدى ما كتب و قيل عن الملك الراحل الحسن الثاني-
انتقل الى: