منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتقائمة الاعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 الأستاذ التازي :زيارة المغفور له محمد الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الشاوي
المراقب العام لمنتديات المغرب الملكي
المراقب العام لمنتديات المغرب الملكي


عدد الرسائل : 510
العمر : 29
Localisation : Marrakech
. :
اوسمة العضو (ة) :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 4015
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 05/02/2007

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: الأستاذ التازي :زيارة المغفور له محمد الخامس   الخميس 26 فبراير 2009, 03:17



أكد الأستاذ عبد الهادي التازي، عضو أكاديمية المملكة وأستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، أن زيارة المغفور له محمد الخامس لمحاميد الغزلان في 25 فبراير 1958 ، شكلت "اللبنة الأولى في نضال المغرب لاسترجاع صحرائه، وإرساء دعائم وحدته الترابية".
وأوضح الأستاذ التازي، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة حلول الذكرى ال51 لزيارة المغفور له محمد الخامس لمحاميد الغزلان، أن هذه الزيارة التي شكلت حدثا متميزا، ذا أبعاد ودلالات تاريخية مهمة، جسدت بحق "روابط البيعة والتواصل المستمر لملوك الدولة العلوية مع رعاياهم في تلك المناطق"، كما اعتبرت "تأكيدا وتثمينا لنضال وجهاد سكان المناطق الجنوبية من أجل التحرير والوحدة".
واعتبر أن زيارة المغفور له محمد الخامس إلى محاميد الغزلان "توازي تماما زيارته إلى مدينة طنجة نهاية عام 1947 ، التي ألقى خلالها خطابا أكد فيه للعالم أجمع أن المغرب دولة لها كيان ووجود، وينبغي على الاستعمار أن يفكر جديا في الرحيل عنها".
وأشار الأستاذ التازي إلى أن هذه الزيارة أتت في فترة تاريخية صعبة، حيث "اتفقت الكتلتان الاستعماريتان الفرنسية والإسبانية، قبل ذلك الوقت بقليل، على الاتحاد في ما بينهما لطرد المجاهدين المغاربة من الصحراء"، وذلك من خلال عملية أطلق عليها إسم "إكوفيون".
وذكر بأن المغفور له محمد الخامس ألقى خطابا تاريخيا بمحاميد الغزلان يوم 25 فبراير 1958، شكل علامة فارقة في تاريخ المنطقة، باعتبار أنه جسد تعبيرا واضح المعالم عن عزم المغرب ملكا وشعبا على استكمال استقلاله.
وأشار إلى أن المغفور له محمد الخامس، شدد في خطابه على أهمية مواصلة العمل لاسترجاع الصحراء المغربية، موضحا أن هذا الخطاب شكل أحد الوثائق المهمة التي عززت الموقف المغربي بخصوص الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية في ما يخص قضية الصحراء المغربية.
وعن الصدى الذي خلفته زيارة المغفور له محمد الخامس لمحاميد الغزلان لدى سكان المنطقة، قال الأستاذ التازي إن الزيارة بعثت في نفوس هؤلاء شعورا مليئا بالغبطة والسرور والفخر، مبرزا أن "الخطاب الذي ألقاه جلالته ليس كسائر خطبه في مناطق أخرى من الوطن، بحكم أن منطقة محاميد الغزلان تشكل في الواقع مفتاح الصحراء، ورابطا لا محيد عنه بين المغرب والمناطق الشرقية المجاورة".
وأبرز أن المغفور له محمد الخامس أحيى، بهذه الزيارة، "بذرة من البذور التي عززت روابط الصلة بين المغرب وصحرائه، ونبهت الاستعمار إلى أن المغرب لم ينس أبدا صحراءه".
من جهة أخرى، ذكر الأستاذ التازي بأن الاهتمام الذي أولته وسائل الإعلام للاحتفال بهذه الذكرى، "يوازي احتفال المغاربة بخطاب محمد الخامس في طنجة أواخر الأربعينات، فالأول يتحدث عن قرب زوال الاستعمار من المغرب، والثاني يشير إلى أن وجود الاستعمار في الصحراء قد ولى".
وفي هذا الصدد ، ناشد الأستاذ التازي الأجيال الصاعدة الوقوف مليا عند مغزى هذه الذكرى، باعتبارها "واحدة من الملاحم الوطنية التي تخلد لماضي المغرب المجيد، دفاعا عن حوزة أراضيه الطاهرة".


*** وكالة المغرب العربي للأنباء ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأستاذ التازي :زيارة المغفور له محمد الخامس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: المنتديات العامة :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: