منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتالأعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 في ذكرى رحيلك يا مولاي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مغربية وافتخر
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 59
Localisation : يسكن المغرب في واسكن فيه
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 3921
خاصية الشكر : -1
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: في ذكرى رحيلك يا مولاي   الثلاثاء 22 يوليو 2008, 08:35

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة الذكرة 9 لوفاة الغالي الحسن الثاني هذه كلمات لروحه الطاهرة
هذه الكلمة كنت أتمنى ألقاها في أمسية الوفاء لروح الغالي الحسن الثاني رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وجزاه الله الجنة
على خير ما قدم للأمة العربية ولشعبه اللهم آمين
هي كلمات صادقة خرجت من قلب مليء بالحب والوفاء للغالي
ملك العطاء الذي كان من أنبل الفرسان ورمزا من رموز الحب والعطف والرحمة والحنان
فإلى جنات الخلد يا حسن المجد بقدرة واحد أحد وفرد صمد اللهم آمين
بين همس المشاعر واضطراب الخواطر
بين حنين الماضي ولوعة الحاضر
بين الأمس واليوم
بين الحقيقة والحلم
بين حروف الأبجدية وسحر العربية
بين هذا وذاك أحاول ترجمة مشاعر في القلب خفية
ولكن القلم يعجز عن البيان والتعبير عن الأحزان
فتتبعثر الكلمات
وتتوه العبارات وتهرب السطور
فبين ما نستطيع كتابته
وحجم ما نخفيه تمتد جسور
كيف لا ونحن نخط الكلمات لمن رحل عنا كأقسى ما يكون الرحيل
وليس للتعبير عن صادق حبنا من سبيل حتى النثر الذي نهديه أو الشعر الذي نقفيه
أو الدمع الذي على الخدين نجريه
فمن رحل لا توفي حقه العبارات
ولا تعبر عن صادق حبه ما يسكب من عبرات
لتعلن أحاسيسنا وبكل وضوح
أن ما الوجدان من مشاعر لا تجد مرسى لتستقر فيه عندما نريد التعبير للحسن الغالي
فلا الشعر الذي تزنه القوافي يحكي لوعة الفقدان
ولا النثر الذي يكتب يطفي حرة الظمآن
فيكفينا فخرا يا سيدي أننا في هذا المقام لنعبر
عن بعض ما يجول في أنفسنا من صادق الود والوجد والاحترام
لحسن الخير لحسن العطاء لحسن المقدام للحسن الذي قلما تهدي مثله الأيام
للحسن الذي غاب عن عالمنا جسدا ولكنه باق في عمق القلوب
وحبنا له على الصدور وسام
نعتز به مدى الأيام ونفاخر به الأقوام رحل قائد النهضة
بلادي
وجامع كلمتها
رحل قائد الأمة فماذا نقول عندما نصف أو أي التعابير تعبر عن شخصيته الحقيقة
فهو الراية البيضاء عندما تكون رمزا للسلام والصفاء
فكم من حرب حاول إخمادها
وكم من قرار حكيم ورأي سديد
أدلى به في المحافل الدولية
دون تردد أو خوف لتعلن بحق أنه رجل المواقف الصعبة
هو القائد والناصر لقضايا أمتنا العربية والإسلامية
فهو الذي لم تغب فلسطين قضية الإسلام والعروبة عن باله أبدا
فكم من حملة سيرت لصيانة المسجد الأقصى
" فهو سياسة البناء عندما تكون هناك سياسة الهدم "
وكم من الحملات قد سيرة لإغاثة الشعب الفلسطيني والوقوف معهم في محنته
حيث قدم لهم كل ما يستطيعه من دعم معنوي ومادي
للتخفيف عنهم في مصابهم وعذابهم
وكنتم معلمه من معالم الخير
كيف لا
وكل ركن من الدولة الإسلامية شاهد على فيض عطائكم
لتكون بذلك شاهدا حيا لكم على مدى التاريخ
بأنكم قد نذرتم أنفسكم لخدمة شعبكم وأمتكم العربية والإسلامية
وعم خيركم القاصي والداني
رحلت يا حسن الحكمة
ورصينا نحن بقضاء الله الذي لا يرد
وسهم الموت الذي لا يصد
رحلت عنا وأنت الغائب الاضر بيننا
رحلت عنا جسدا ولكنك باق فينا
بما غرسته من مبادئ وقيم وحكم
وبما عم من خيركم على الأمم
رحلت
وقد ذرفت الملايين الدموع على رحيلك
رحلت يا حسن العطاء
وفي كل باب من أبواب المعروف يد كريمة لكم
فكم من جائع أطعمت
وكم من صائم فطرت ويتيم كفلت
أسست بتوجيهاتكم المدارس والجامعات
والمراكز الصحية والمستشفيات
زرعتم الأرض وحولتم الصحراء إلى جنة خضراء
بكت وقد حق لها البكاء على قائد من صناع الفخر والمجد
فليت البكا يشفي أو ليت الدمع يجدي
رحلت وقد لهجت الألسنة بالدعاء بالرحمة والغفران لك
فبعد رحيلك بدأت قصة حب عنوانها الحسن الثاني
قصة خطت بالدموع
وألم الضلوع
قصة حب بدأت منذ أن عرفناك
واستمرت بعد رحيلك ولكنها لن تنتهي
فهنيئا لك يا لحسن الغالي تخليدك في قاموس التاريخ
على صفحات من نور ومداد من ذهب
لم يسطرها لك غيرك
وإنما سطرتها بمجدك
وكريم شمائلك وخلقك
سطرتها بما قدمته لشعبك وأمتك الإسلامية والعربية
سطرتها بصفاء قلبك ونقاء سريرتك
وبعد نظرك وسحر حكمتك
وروعة شعرك
وهنيئا لك الدعوات الصادقة التي خرجت من قلوب الملايين
قبل أفواههم تدعو لك بالرحمة والغفران
وأن يرزقك الله الجنان والقرب من الرحمن
لتكون تلك الدعوات في ميزان حسناتك
أن شاء الله الواحد المنان
وأخيرا نقول كما قالوا
إذا كانت الحياة أضعف من الموت فالموت أضعف من المحبة
فهنيئا لك حب شعبك وأمتك وكل من عرفك
لأنك من زرع الحب فحصد الوفاء
اللهم ارحم حبيبنا واغفر له وارزقه مقعد صدق عندك
واسكنه جنات الفردوس والرضوان وألهمنا لفراقه الصبر والسلوان
يا رحمن يا كريم يا منان
اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karimroyal.jeun.fr
مغربية وافتخر
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 59
Localisation : يسكن المغرب في واسكن فيه
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 3921
خاصية الشكر : -1
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى رحيلك يا مولاي   الثلاثاء 22 يوليو 2008, 08:42

مغربية وافتخر كتب:
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة الذكرة 9 لوفاة الغالي الحسن الثاني هذه كلمات لروحه الطاهرة
هذه الكلمة كنت أتمنى ألقاها في أمسية الوفاء لروح الغالي الحسن الثاني رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وجزاه الله الجنة
على خير ما قدم لشعبه و للأمة العربية
هي كلمات صادقة خرجت من قلب مليء بالحب والوفاء للغالي
ملك العطاء الذي كان من أنبل الفرسان ورمزا من رموز الحب والعطف والرحمة والحنان
فإلى جنات الخلد يا حسن المجد بقدرة واحد أحد وفرد صمد
بين همس المشاعر واضطراب الخواطر
بين حنين الماضي ولوعة الحاضر
بين الأمس واليوم
بين الحقيقة والحلم
بين حروف الأبجدية وسحر العربية
بين هذا وذاك أحاول ترجمة مشاعر في القلب خفية
ولكن القلم يعجز عن البيان والتعبير عن الأحزان
فتتبعثر الكلمات
وتتوه العبارات وتهرب السطور
فبين ما نستطيع كتابته
وحجم ما نخفيه تمتد جسور
كيف لا ونحن نخط الكلمات لمن رحل عنا كأقسى ما يكون الرحيل
وليس للتعبير عن صادق حبنا من سبيل حتى النثر الذي نهديه أو الشعر الذي نقفيه
فمن رحل لا توفي حقه العبارات
ولا تعبر عن صادق حبه ما يسكب من عبرات
لتعلن أحاسيسنا وبكل وضوح
أن ما الوجدان من مشاعر لا تجد مرسى لتستقر فيه عندما نريد التعبير للحسن الغالي
فلا الشعر الذي تزنه القوافي يحكي لوعة الفقدان
ولا النثر الذي يكتب يطفي حرة الظمآن
فيكفينا فخرا يا سيدي أننا في هذا المقام لنعبر
عن بعض ما يجول في أنفسنا من صادق الود والوجد والاحترام
لحسن الخير
لحسن العطاء
لحسن المقدام
للحسن الذي قلما تهدي مثله الأيام
للحسن الذي غاب عن عالمنا جسدا ولكنه باق في عمق القلوب
وحبنا له على الصدور وسام
نعتز به مدى الأيام ونفاخر به الأقوام رحل قائد النهضة
بلادي
وجامع كلمتها
رحل قائد الأمة
فماذا نقول عندما نصف
أو نحاول تعبر عن شخصيته الحقيقة
فهو الراية البيضاء عندما تكون رمزا للسلام والصفاء
فكم من حرب حاول إخمادها
وكم من قرار حكيم ورأي سديد
أدلى به في المحافل الدولية
دون تردد أو خوف لتعلن بحق أنه رجل المواقف الصعبة
هو القائد والناصر لقضايا أمتنا العربية والإسلامية
فهو الذي لم تغب فلسطين قضية الإسلام والعروبة عن باله أبدا
فكم من حملة سيرت لصيانة المسجد الأقصى
" فهو سياسة البناء عندما تكون هناك سياسة الهدم "
وكم من الحملات قد سيرة لإغاثة الشعب الفلسطيني والوقوف معهم في محنته
حيث قدم لهم كل ما يستطيعه من دعم معنوي ومادي
للتخفيف عنهم في مصابهم وعذابهم
وكنتم معلمه من معالم الخير
لتكون بذلك شاهدا حيا لكم على مدى التاريخ
بأنكم قد نذرتم أنفسكم لخدمة شعبكم وأمتكم العربية والإسلامية
وعم خيركم القاصي والداني
رحلت يا حسن الحكمة
رحلت عنا وأنت الغائب الحاضر بيننا
رحلت عنا جسدا ولكنك باق فينا
بما غرسته من مبادئ وقيم وحكم
وبما عم من خيركم على الأمم
رحلت
وقد ذرفت الملايين الدموع على رحيلك
رحلت يا حسن العطاء
وفي كل باب من أبواب المعروف يد كريمة لكم
أسست بتوجيهاتكم المدارس والجامعات
والمراكز الصحية والمستشفيات والسدود
زرعتم الأرض وحولتم الصحراء إلى جنة خضراء
بكت وقد حق لها البكاء على قائد من صناع الفخر والمجد
فليت البكا يشفي أو ليت الدمع يجدي
رحلت وقد لهجت الألسنة بالدعاء بالرحمة والغفران لك
فبعد رحيلك بدأت قصة حب عنوانها الحسن الثاني
قصة خطت بالدموع
وألم الضلوع
قصة حب بدأت منذ أن عرفناك
واستمرت بعد رحيلك ولكنها لن تنتهي
فهنيئا لك يا لحسن الغالي تخليدك في قاموس التاريخ
على صفحات من نور ومداد من ذهب
لم يسطرها لك غيرك
وإنما سطرتها بمجدك
وكريم شمائلك وخلقك
سطرتها بما قدمته لشعبك وأمتك الإسلامية والعربية
سطرتها بصفاء قلبك ونقاء سريرتك
وبعد نظرك وسحر حكمتك
وهنيئا لك الدعوات الصادقة التي خرجت من قلوب الملايين
قبل أفواههم تدعو لك بالرحمة والغفران
وأن يرزقك الله الجنان والقرب من الرحمن
لتكون تلك الدعوات في ميزان حسناتك
أن شاء الله الواحد المنان
وأخيرا نقول كما قالوا
إذا كانت الحياة أضعف من الموت فالموت أضعف من المحبة
فهنيئا لك حب شعبك وأمتك وكل من عرفك
لأنك من زرع الحب فحصد الوفاء
اللهم ارحم حبيبنا واغفر له وارزقه مقعد صدق عندك
واسكنه جنات الفردوس والرضوان وألهمنا لفراقه الصبر والسلوان
يا رحمن يا كريم يا منان
اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karimroyal.jeun.fr
محمود الاردن
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد الرسائل : 1572
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 3939
خاصية الشكر : 18
تاريخ التسجيل : 07/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى رحيلك يا مولاي   الثلاثاء 22 يوليو 2008, 12:14


مشكوررررررررررره

يا غاليه


على الموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن الخالة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 687
العمر : 63
Localisation : الجديدة
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 4377
خاصية الشكر : 1
تاريخ التسجيل : 05/02/2007

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى رحيلك يا مولاي   الجمعة 25 يوليو 2008, 19:57

شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في ذكرى رحيلك يا مولاي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: المنتديات العامة :: المنتدى العام للنقاش-
انتقل الى: