منتديات المغرب الملكي

موقع و منتديات كل الملكيين و الملكيات بالمغرب الملكي
 
دخولاليوميةالبوابةبحـثالمجموعاتالأعضاءس .و .جالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 السيد بن عيسى يجدد تأكيد التزام المغرب المضي قدما للوصول إلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الشاوي
المراقب العام لمنتديات المغرب الملكي
المراقب العام لمنتديات المغرب الملكي
avatar

عدد الرسائل : 510
العمر : 30
Localisation : Marrakech
. :
اوسمة العضو (ة) :
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 4221
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 05/02/2007

بطاقة الشخصية
royal: 1

مُساهمةموضوع: السيد بن عيسى يجدد تأكيد التزام المغرب المضي قدما للوصول إلى   الثلاثاء 02 أكتوبر 2007, 06:39

جدد السيد محمد بن عيسى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، يوم امس الاثنين أمام الدورة الثانية والستون للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، تأكيد التزام المملكة المغربية بالمضي قدما في مسلسل المفاوضات بغية الوصول إلى حل نهائي للنزاع حول الصحراء في نطاق السيادة الوطنية للمملكة ووحدتها الترابية وعلى أساس مبادرة الحكم الذاتي كهدف حتمي لهذا المسلسل التفاوضي وكعرض منفتح ومرن غير قابل للانتقاء والتجزئة.

وأوضح السيد بن عيسى أن قضية الصحراء المغربية، كأحد النزاعات الإقليمية المزمنة بالقارة الإفريقية، تمر بمنعطف تاريخي هام وذلك في ضوء انطلاق مفاوضات منهاست بين أطراف هذا النزاع، تحت إشراف الأمم المتحدة وفي ظل الدينامية التي أفرزتها المبادرة المغربية المتعلقة بنظام الحكم الذاتي والتي فتحت آفاقا واعدة لتجاوز المأزق الذي يواجهه هذا الملف على المستوى الأممي وطرحت مقومات حل سياسي واقعي ونهائي وقابل للتطبيق لنزاع إقليمي يعيق قيام تجمع مغاربي قوي ومتجانس كشريك متفاعل مع محيطه الجيو- سياسي.
وأبرز أن مجلس الأمن تبنى، في ظل هذه الدينامية الإيجابية، القرار1754 الذي شكل قطيعة مع المقاربات السابقة والمقترحات المتجاوزة في التعامل مع هذه القضية ،حيث دعا المجلس للتفاوض مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات الحاصلة على مدار الشهور الأخيرة، وفي صميمها المبادرة المغربية القائمة على جهود وصفها ب " الجادة وذات المصداقية ".
وأشار إلى أن المبادرة المغربية، التي تستجيب لنداءات مجلس الأمن منذ2004 بشان ضرورة البحث عن حل سياسي لهذا النزاع، تنسجم مع أحكام الشرعية الدولية وتعتبر نتاج مشاورات دولية موسعة واستشارات داخلية معمقة شارك فيها سكان المنطقة من خلال المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية.
وابرز السيد بن عيسى إن هذه الدورة الثانية والستون للجمعية العامة تنعقد عشية تخليد الأمم المتحدة للذكرى الستين لحدثين تاريخيين هامين طبعا أنشطة المنظمة، ورسخا هويتها، وأثبتا قيمتها المضافة وإسهامها الفريد والوجيه في تعزيز التعاون الدولي وصون الكرامة الإنسانية وتثبيت السلم والأمن العالميين، وهما إقرار الجمعية العامة سنة1948 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وإرسال أول بعثة أممية لحفظ السلام في نفس السنة.
إن أهمية هذين الحدثين - يضيف السيد بن عيسى - تستدعي القيام بوقفة تأمل بخصوص حصيلة ما تحقق في هذين المجالين الحيويين، ورسم آفاق عمل المنظمة من أجل تطوير وتعظيم المكتسبات المشتركة في ظل مناخ دولي معقد.
وأكد أن المجموعة الدولية مدعوة اليوم من خلال الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات ملموسة من أجل تفعيل مقتضيات هذا الإعلان وتأكيد قيمته السياسية والقانونية على أرض الواقع مضيفا أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان قد أرسى معالم توافق دولي حول القيم الكونية، وأسس لمجهودات دولية لاحقة من أجل تقنين وحماية واحترام الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
و أضاف السيد بن عيسى أن المغرب اقترح، في هذا الإطار في شهر مارس الأخير، على مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اعتماد إعلان عالمي حول التربية والتكوين في مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن المغرب يأمل أن يحظى هذا الاقتراح بتأييد كل الدول حتى يشكل مساهمة قيمة لتخليد الذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
وفي معرض حديثه عن دور عمليات السلام كعنصر هام في نشاطات الأمم المتحدة، أكد السيد بن عيسى أن المملكة المغربية كانت سباقة إلى الانخراط في هذا المجهود الأممي حيث شاركت منذ سنة1960 بأزيد من50 ألف شخص في13 عملية حفظ سلام في أربع قارات .
وقال السيد بن عيسى أن أفراد القوات المسلحة الملكية وغيرهم من القبعات الزرق ساهموا بفضل تضحياتهم ودفاعهم عن قيم المنظمة في الحصول مرتين على جائزة نوبل للسلام.
وأشار إلى أنه " انطلاقا من هذه التجربة المتراكمة والخبرة الميدانية فإن المغرب يعتقد أنه حان الأوان للبحث في سبل توطيد الأساس القانوني لعمليات حفظ السلام وتقوية إطارها التنظيمي ليأخذ بعين الاعتبار المتغيرات التي عرفتها هذه الآلية والحاجة إلى تحسين ظروف نشرها وعمل أفرادها "..
ولهذه الغاية، يضيف بن عيسى، يقترح المغرب عقد اجتماع رفيع المستوى خلال السنة المقبلة لتناول هذا الموضوع في شتى جوانبه و أبعاده واعتماد توصيات من شأنها وضع قواعد جديدة وآليات عمل متطورة كفيلة بضمان نجاعة عمليات حفظ السلام وتوسيع قاعدة المشاركة فيها وتجاوز وقوع بعض الأحداث المأساوية المتعلقة بحماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة أو بعض الممارسات اللاأخلاقية المعزولة.
وأكد في السياق ذاته أن المغرب، وانطلاقا من انتمائه الإفريقي المتجذر والروابط التاريخية والإنسانية والدينية العريقة التي تجمعه مع الدول الإفريقية جعل، بتوجيهات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من علاقاته مع القارة الإفريقية إحدى أولويات سياسته الخارجية وذلك وفقا لمبادئ الاحترام المتبادل والتضامن الفاعل والتعاون المثمر والانخراط البناء في المبادرات الإقليمية والاستراتيجيات الدولية الموجهة لفائدة القارة الإفريقية وذكر السيد بن عيسى بانعقاد المؤتمر الإفريقي الأول للتنمية البشرية في أبريل الماضي2007 بالرباط بتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية الذي شكل مناسبة لوضع استراتيجية متكاملة تتمحور حول تلبية حاجيات إفريقيا الخاصة، وذلك تنفيذا لأهداف الألفية.
وأكد أن المغرب يتطلع إلى أن يتضمن التقرير، الذي سيقدمه الأمين العام خلال هذه الدورة حول " أسباب النزاعات ودعم الأمن والتنمية المستدامة بإفريقيا "، توصيات عملية ورؤية سياسية واضحة لإرساء دعائم الاستقرار والأمن والسلم بالقارة وترسيخ الديمقراطية والنهوض بحقوق الإنسان واحترام سيادة الدول الإفريقية ووحدتها الترابية وتماسك نسيجها الوطني وتسوية النزاعات بالطرق السلمية القائمة على مراعاة حسن الجوار.
وحول الوضع في الشرق الأوسط، قال السيد بن عيسى، إن الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة تتطلب من الجميع بذل أقصى الجهود لإنهاء صراع مرير ومؤسف عانت منه شعوب المنطقة طوال أزيد من نصف قرن .
وشدد على أن المملكة المغربية، "التي تتابع عن كثب كل هذه التطورات، تؤكد من جديد على الحاجة الملحة لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط وفق مقاربة شمولية، على أساس الاتفاقيات المبرمة بين الأطراف بما فيها خارطة الطريق، واعتماد مبادرة السلام العربية كخيار استراتيجي يترجم الرغبة الصادقة للدول العربية في تحقيق سلام دائم وعادل في الشرق الأوسط يضمن الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني بما فيها حقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف والانسحاب من الأراضي العربية المحتلة، مما يمكن دول وشعوب المنطقة من العيش في أمن وسلام واستقرار".
وأكد السيد بن عيسى أن المغرب يتطلع بكل تفاؤل إلى الاجتماع الدولي المزمع عقده، حول الشرق الأوسط، قبل نهاية السنة.
وبعد أن ذكر بأن المملكة المغربية، التي تترأس لجنة القدس الشريف في شخص صاحب الجلالة محمد السادس، تشدد مرة أخرى على ضرورة احترام الوضع الخاص لمدينة القدس وهويتها الحضارية والروحية، أكد أن جلالة الملك حرص على إثارة انتباه المنتظم الأممي ومخاطبة القوى الفاعلة لبذل مساعيها الحميدة لوقف الحفريات الباطلة واللامشروعة في محيط المسجد الأقصى المبارك.
من جهة أخرى، أبرز السيد بن عيسى أن المملكة المغربية تتابع بانشغال كبير الظروف العصيبة التي يمر بها العراق الشقيق وتدعو بهذه المناسبة إلى ضرورة التحلي بالحكمة والتبصر والجنوح إلى الحوار الجاد والمصالحة الوطنية بين كل الطوائف والتيارات، وذلك للحفاظ على سيادة العراق ووحدته الترابية، والقضاء على دوامة العنف الذي يهدد استقراره وأمنه.
و أشار إلى إن العالم اليوم يعيش تحولات جد هامة، ويواجه تحديات ملحة وذات طابع شامل، تفرض وجود مؤسسات متعددة الأطراف لها القدرة على إقامة تعاون متناسق وفعال بين الدول وخلق تآزر وانسجام بين مختلف المبادرات الوطنية والإقليمية، مؤكدا على الأهمية القصوى لوجود منظمة أمم متحدة قوية تحظى بثقة والتزام الدول الأعضاء، مدعمة بإنجاح برنامجها الإصلاحي، وأكثر مصداقية بمواءمة أجندتها مع الاستحقاقات الحاسمة ومتطلبات صنع مستقبل أفضل للبشرية في إطار علاقات دولية أكثر توازنا وتضامنا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
boujmaa kharraj
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 33
النقاط المكتسبة من طرف العضو : 3581
خاصية الشكر : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: السيد بن عيسى يجدد تأكيد التزام المغرب المضي قدما للوصول إلى   الثلاثاء 02 أكتوبر 2007, 19:19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيد بن عيسى يجدد تأكيد التزام المغرب المضي قدما للوصول إلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المغرب الملكي :: منتديات الصحراء المغربية :: منتدى جديد قضية الصحراء-
انتقل الى: